أرادَ تطلق مَسار، المجتمع السكني الفاخر ضمن محيط من الأشجار الكثيفة في الشارقة

30 مارس 2022

• صمم لتعزيز الحياة الصحية النشطة بما ينسجم مع الطبيعة الخضراء
• مشروع ضخم بقيمة مبيعات تصل إلى 8 مليار درهم، وتبدأ الأعمال الإنشائية خلال الربع الثاني من العام الجاري
• مخطط رئيسي بمساحة 19 مليون قدم مربع يضم 4 آلاف فيلا ومنزل ريفي تحيط بمحور مركزي أخضر يشجع على رياضة المشي
• “يمثّل مشروع مَسار نقطة تحوّل في أساليب الحياة العصرية”- الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي

أعلنت أرادَ عن إطلاق مشروعها الثالث، مَسار، وبقيمة مبيعات إجمالية تبلغ 8 مليار درهم إماراتي بضاحية جويزع في الشارقة الجديدة. ويمتد المجتمع السكني الجديد على مساحة 19 مليون قدم مربع، ويضم في مجمله 4 آلاف فيلا ومنزل ريفي ضمن ثمانية أحياء مسوّرة ومرتبطة فيما بينها من خلال محور مركزي أخضر يشجع على رياضة المشي. وستتم المباشرة بالأعمال الإنشائية في المشروع خلال الربع الثاني من العام الجاري حيث سيتم تسليم أول باقة من المنازل للمالكين خلال الربع الأول من عام 2023.

وقد أولت أرادَ عناية خاصة عند تصميم مَسار بحيث يتيح المجال لسكانه إحداث نقلة نوعية في أسلوب الحياة وذلك بتشجيع الحياة الصحية النشطة التي تنسجم مع الطبيعة الخضراء المحيطة. ويضم المحور المركزي الأخضر في مَسار أكثر من 50 ألف شجرة يتخللها مسارات للمشاة والدراجات الهوائية، إضافة إلى باقة من المرافق الرياضية المتنوعة ضمن أجواء آمنة وهادئة في أحضان الطبيعة الخضراء. وسينعم المقيمون في مَسار بتجربة معيشة عصرية تتوافر فيها جميع الخدمات الحديثة ضمن مساحات خضراء واسعة للمشي والتنزّه والجري وممارسة الرياضة والتأمل.

ويتميز مَسار بدرب متواصل وبطول 5 كيلومترات مع مسربين للدراجات الهوائية لتلبية متطلبات الدراجين الهواة والمحترفين على حدّ سواء. كما يمكن للمقيمين والزوار من خارج المجتمع الاستمتاع بركوب دراجاتهم الهوائية عبر المسارات المشجّرة الخضراء مع عدة مواقع للجلوس والاستراحة إضافة إلى المقاهي الصحية على جانبي الدرب.

وتمتاز المنطقة المركزية الخضراء في قلب مَسار بعدد من المرافق الخدمية والترفيهية المميزة التي تشمل ركن زاد لمقطورات الطعام المتنقلة، ومركز متكامل للياقة البدنية، وساحة للتزحلق، ومنطقة مغامرات للأطفال، وساحة للفعاليات. كما يضم المركز المجتمعي في مَسار سوبرماركت متخصصة ومتاجر ومقاهي ومطاعم، إضافة إلى مجموعة من مرافق الخدمات المتنوعة لتلبية الاحتياجات اليومية للسكان. كما يحتضن المخطط الرئيسي مدرسة دولية كبيرة وحضانة أطفال في الجانب الشمالي من المشروع.

وقال الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجلس إدارة أرادَ: “يمثّل مشروع مَسار نقطة تحوّل في أساليب الحياة العصرية، كما أنه يشكل إضافة مهمة للمشهد العمراني في إمارة الشارقة؛ فهو مجتمع حصري تتكامل فيه وسائل الرفاهية والراحة ضمن بيئة طبيعية هادئة بحيث يمنح سكانه مزيجاً متناغماً من الحياة العصرية وجمال الطبيعة الخلابة”. وأضاف رئيس مجلس إدارة أرادَ: “إنطلاقاً من النتائج الاستثنائية التي حققناها في أرادَ حتى يومنا هذا، يمكننا القول بأن هناك اهتماماً كبيراً في المجتمعات المتكاملة ذات الجودة العالية والتصاميم المميزة في إمارة الشارقة، ونحن على ثقة من الأصداء الإيجابية التي سينالها مشروع مَسار لدى المشترين والمستثمرين لما فيه من تجربة جديدة ومرافق خدمية متكاملة”.

ومن جانبه، قال صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن الوليد بن طلال، نائب رئيس مجلس إدارة أرادَ: “لقد صممنا مَسار لينعم سكانه بأنماط حياة صحية وسعيدة، مع حرصنا على استدامة الموارد البيئية من حولنا”. وأضاف سموّه: “لا شك بأن توافر المساحات الخضراء الفسيحة يشجع على عيش أنماط معيشة صحية ويقلل من الإجهاد الناتج عن أساليب الحياة الحديثة التي نعيشها اليوم، وخصوصاً في ظل تزايد اهتمامنا بعوامل السلامة والأمان في هذه الأوقات الاستثنائية. ومن خلال التناغم الذي يوفره مشروعنا بين الإنسان والطبيعة، فسوف يساهم مَسار وبدون أدنى شك بصياغة معايير جديدة لحياة الناس في دولة الإمارات”.

وتم تصميم جميع المنازل في مَسار بحيث تنسجم مساحات المعيشة الداخلية فيها مع البيئة الطبيعية المحيطة، مع ضمان أعلى درجات الخصوصية والهدوء للقاطنين. وتمتاز التصاميم المعمارية للمنازل بخطوطها المستقيمة بحيث تتناغم مع المشهد الطبيعي حولها وتتكامل معه من خلال الاستفادة من النوافذ الكبيرة التي تمتد من الأرضية حتى السقف. كما تم تجهيز الوحدات السكنية في مسار بالتقنيات القياسية للمنازل الذكية بما في ذلك ميزات الدخول عن بُعد والتحكم بالإضاءة والتكييف. وتمتاز جميع الوحدات بسهولة الوصول منها إلى باقة من الحدائق المنسقة التي تتضمن العديد من المعالم الطبيعية بما في ذلك الأشجار. وسيتم بناء هذا المجتمع المتكامل وفق أعلى المعايير الإنشائية لضمان عناصر الرفاهية والراحة والاستدامة.

ومن أجل الحفاظ على الموارد الطبيعية القيّمة في مشروع مَسار، فسوف يتم ري المساحات الخضراء بشكل منتظم باستخدام المياه المعاد تدويرها من خلال محطة المعالجة الموجودة في المشروع. كما سيتم ضخ المياه من خلال نظام ري متطور لترشيد الاستهلاك ومراقبة أية تسرب في النظام المائي. وستتضمن المساحات الخضراء في مَسار مزيجاً من الأشجار المحلية وغيرها من النباتات، بحيث تشكّل في مجملها منظومة بيئية تساهم في تلطيف الأجواء مما يحد من مصاريف التكييف.

وقد تمت المباشرة بعمليات البيع في سنديان، أول حي سكني في مَسار، اعتباراً من 31 يناير، حيث يضم 455 فيلا ومنزل ريفي تتراوح بين غرفتين وخمس غرف نوم، وتقع جميعها على مقربة من المنطقة الترفيهية في قلب مَسار. وستبدأ الأعمال الإنشائية في حي سنديان خلال شهر يونيو هذا العام، وسيتم تسليم أول مجموعة من المنازل خلال الربع الأول من عام 2023. ومن المتوقع انتهاء العمل بمشروع مَسار بكامله خلال سبعة أعوام.

ويقع مشروع مَسار في ضاحية جويزع الجديدة قرب مدينة تلال، وجامع الشارقة الكبير، ومشروع أرادَ الأول مساكن نَسمَة. كما يتميز المشروع بسهولة الوصول منه إلى شارع الإمارات وطريق مليحة، ولا يبعد سوى 15 دقيقة بالسيارة عن مطار الشارقة الدولي، و20 دقيقة عن مطار دبي الدولي. ويمتاز الموقع كذلك بسلاسة حركة المرور للتنقل من الشارقة إلى دبي وسائر الإمارات الشمالية.

ويأتي إطلاق أحدث مشروع تطوير عقاري لشركة أرادَ عقب تحقيق مبيعات استثنائية في مشروعها مساكن نَسمَة خلال العام الماضي. كما أعلنت أرادَ مؤخراً عن ارتفاع مبيعاتها في عام 2020 بواقع 35% مقارنة بالعام الذي سبقه وبقيمة مبيعات إجمالية وصلت إلى 1.75 مليار درهم، وذلك بفضل تنامي الطلب على مشاريعها العقارية وقوة واستقرار سوق الشارقة. ومع إطلاق مشروع مَسار، بلغت القيمة الإجمالية لمشاريع شركة أرادَ حتى اليوم أكثر من 33 مليار درهم إماراتي. ومنذ إطلاقها في عام 2017، فقد سلمت أرادَ أكثر من 1,000 منزل وهي تسير وفق الخطة المحددة لتسليم 3,500 وحدة إضافية خلال عام 2021.